top of page

التدوينة

  • صورة الكاتبDROP IDEA

كيفية إدارة متجر إلكتروني بشكل احترافي | 10 خطوات من تجارب عملية

إذا كنت تمتلك متجر إلكتروني فبالتأكيد تعلم أن التجارة الإلكترونية ليست الشراء والبيع فقط، فيمكن أن تجد حاليًا متجرك الإلكتروني يعمل بشكل جيد على المدى القصير ولكن قد تخسر مجهوداتك بالكامل على المدى الطويل إذا لم يكن لديك خطة إدارة المتجر الإلكتروني بشكل احترافي وتكون منظمة ومدروسة بشكل جيد.

وينطبق نفس الأمر أيضًا على المبتدئين في مجال التجارة الإلكتروني، حيث يقومون بالبدء في مجال التجارة الإلكتروني ويشعرون فجأة أن المجال ضخم أو صعب السيطرة على جميع الأمور في نفس الوقت وبالتالي ينعكس هذا الأمر على تحقيق خسائر سواء على المدى القصير أو البعيد.

لذلك في مقال اليوم سنقدم لكم دليل شامل على كيفية إدارة المتجر الإلكتروني بشكل احترافي وذلك بناءًا عن تجربة شخصية ودراسة حالة متكاملة حتى تستطيع الدخول في مجال التجارة الإلكترونية أو استكمال خطواتك السابقة بشكل منظم ومرتب، فتابع قراءة المقال معنا.

ماذا تعني إدارة المتجر الإلكتروني؟

إنشاء المتجر الإلكتروني هي الخطوة الأولى من أجل البدء في مجال التجارة الإلكترونية ولكن يوجد بعد ذلك العديد من الإجراءات والخطوات الأخرى التي تحتاج إليها بداية من خطوات التأمين ومراقبة الأداء وتحليل النتائج ومتابعة المخزون وتتبع الشحنات والدعم الفني والتعليقات والتسويق وغير ذلك الكثير.

فلا تستطيع أن تقوم أنت بمفردك بجميع تلك الأدوار حتى إذا كنت متخصص في المجال التقني على مدى واسع، وذلك لأن كل نقطة من النقاط السابقة تحتاج إلى الوقت والجهد الكافي من أجل التخطيط والمتابعة والتطوير.

ومن هنا يظهر معنى إدارة المتجر الإلكتروني، حيث تقوم بتقسيم أدوار المتجر الإلكتروني إلى أقسام رئيسية وفرعية وتقوم بترتيبها حسب الأولويات وبعد ذلك تقوم بتخصيص تلك الأقسام إلى المتخصصين المناسبين ثم تقوم بتخصيص وقت كافي لمراقبة ومتابعة المتخصصين في جميع الأدوار طبقًا للخطة والهدف الأساسي للمشروع.

ويمكن في المشاريع الناشئة ذات رأس المال المتوسط أن تراعي تقسيم الأقسام إلى أقسام أكثر شمولًا وبالتالي توفر من إجمالي المدفوعات حتى ينتشر المتجر الإلكتروني على نطاق أوسع ولكن هنا يجب أن يٌبذل الجهد الأكبر في تخطيط خطوات المشروع المستقبلية بشكل دقيق.

أهمية إدارة المتجر الإلكتروني؟

عند توفير خطة مدروسة ومنظمة بشكل جيد لمتجرك الإلكتروني ستشعر أن متجرك يعمل كآلة بخطوات ثابتة ويوفر لك العديد من الفوائد أهمها الآتي:

  1. تحديد أدوار جميع أفراد الفريق والهدف الأساسي المطلوب على مستوى الفرد أو المتجر الإلكتروني بشكل عام.

  2. توفير رؤية شاملة للمشروع تساعدك على تقييم الموقف الحالي من المكاسب أو الخسائر وتحديد الوقت المناسب للتوسعات المستقبلية وغير ذلك.

  3. نقل انطباع جيد لعملائك عن علامتك التجارية.

  4. تخصيص الوقت الكافي لمراقبة الأسواق والمنتجات الأكثر مبيعًا وتحليل المنافسين لتطوير مبيعات متجرك الإلكتروني.

والعديد من المميزات الأخرى التي لا تحصى، ولكن دعنا نوضح لكم كيفية إدارة المتجر الإلكتروني بشكل احترافي عن دراسة حالة متكاملة، فتابع قراءة المقال معنا.

كيفية إدارة المتجر الإلكتروني؟

إدارة المتجر الإلكتروني تحتاج إلى الخبرة بشكل أساسي، ولكن عند إنشاء متجر إلكتروني جديد قد لا تمتلك تلك الخبرة لذلك سنقدم لكم خلال الفقرة التالية مجموعة من الخطوات والنصائح التي يجب أن تبنى عليها خطة إدارة المتجر الإلكتروني الخاص بك.

تعامل مع متجرك الإلكتروني كما لو كان متجر واقعي


01  - تعامل مع متجرك الإلكتروني كما لو كان متجر واقعي

– تعامل مع متجرك الإلكتروني كما لو كان متجر واقعي

النقطة الأولى والأهم في إدارة المتجر الإلكتروني هي التعامل مع المتجر الإلكتروني كما لو كنا متجر واقعي وهذا يترتب عليه جميع النقاط التالية، على سبيل المثال تخصيص مواعيد لبدء العمل ومواعيد انتهاء العمل والأجازات الشهرية وغير ذلك.

ستشعر بعد ذلك أنك تمتلك مشروع حقيقي بالفعل وستبدأ في خطوات تنمية المشروع كما تم التخطيط لها، كما أنك ستستطيع تنظيم أعمال المتجر الإلكتروني بشكل أفضل وستلاحظ زيادة الإنتاجية على المدى البعيد، والنقطة الأهم أنك بهذه الخطوة البسيطة ستتخلص من أشهر عيوب العمل الحر وهي عدم إمكانية تنظيم الأعمال والوقت.

استثمر أكبر وقت ممكن لدراسة تخصص متجرك الإلكتروني

عند تأسيس متجر إلكتروني جديد لا يجب أن ينحصر تركيزك على بدء المشروع في أقرب وقت ممكن، ولكن يجب أن ينحصر تركيز على دراسة السوق بشكل كافي.

لذلك يجب أن تقوم بتجهيز مجموعة من الأسئلة الأساسية عن متجرك الإلكتروني وتبدأ في البحث عن جواب لكل سؤال بشكل منفصل وكافي على سبيل المثال الأسئلة التالية:

  1. ما هو المنتج المناسب لمتجرك الإلكتروني ؟

  2. ما هي مدى خبرتك في التخصص وقدرتك على تعلم المزيد عنه ؟

  3. من هم المنافسين الأساسيين للتخصص المطلوب ؟

  4. مدى قدرتك على منافسة المنافسين من حيث الجودة والتسويق والتكلفة والخدمة وغير ذلك ؟

وبالتأكيد يمكنك تجهيز قائمة الأسئلة الخاصة والمناسبة لمشروعك الإلكتروني، وعند تجهيز الرد المناسب لجميع تلك الأسئلة تبدأ في إطلاق المتجر الإلكتروني بشكل تجريبي أيضًا حتى تتأكد من دراسة جميع العوامل الأساسية بشكل صحيح قبل الإطلاق الرسمي.

تجهيز خطة عمل مستقبلية قبل البدء في نشر متجرك الإلكتروني

الخطوة التالية لإدارة المتجر الإلكتروني بشكل صحيح هي تجهيز خطة العمل المستقبلية، حتى تقوم بتحديد الأهداف المستقبلية وخطة تحقيق تلك الأهداف ومراحل التوسعات وغير ذلك.

ومن خلال تلك الخطة تستطيع الحكم على مدى نجاح متجرك الإلكتروني طبقًا لمعايير الأهداف المستقبلية، وكذلك تحديد الوقت الأنسب لجميع مراحل التوسع والانتشار المستقبلية والخطوات المتبعة وغير ذلك.

تجهيز علامة تجارية كاملة

يجب أن تشمل خطة إدارة المتجر الإلكتروني على مظهر المتجر وصفحات التواصل الإجتماعي أمام العملاء، حيث ينعكس المظهر العام لهم على مدى إحترافية المتجر، والعامل الأساسي لتحقيق هذا الهدف هو تجهيز علامة تجارية كاملة لكلاً من المتجر الإلكتروني وجميع صفحات التواصل الإجتماعي.

لذلك يجب أن تعمل على تصميم علامة تجاري تعكس تخصص المتجر الإلكتروني بداية من شعار المتجر الإلكتروني وألوان المتجر الأساسية وقوالب صفحات التواصل الإجتماعي والتغليف وواجهة المتجر نفسه وغير ذلك الكثير، ويمكن القول أن خطأ إملائي بسيط في واجهة الموقع الإلكتروني تعكس إنطباع سيئ جدًا على متجرك الإلكتروني، لذلك يجب عليك التركيز في تجهيز جميع عناصر العلامة التجارية بالشكل الاحترافي المطلوب.

بناء فريق التجارة الإلكترونية الخاص بك


02  - بناء فريق التجارة الإلكترونية الخاص بمتجرك الإلكتروني

– بناء فريق التجارة الإلكترونية الخاص بمتجرك الإلكتروني

يمكن أن تدير متجرك الإلكتروني بشكل مستقل في بداية الأمر، ولكن لن تجد جميع الأمور تسير بالشكل أو الجودة المطلوبة خصوصًا مع عمليات التوسع والانتشار ستجد أنك تحتاج إلى مجهود ووقت أكبر وكذلك تحتاج إلى التخصص من أجل إخراج العمل بالشكل الإحترافي أمام عملائك.

لذلك يجب عليك بناء فريق مخصص للتجارة الإلكترونية يساعدك على مضاعفة المجهود وتمنية المتجر الإلكتروني بشكل أفضل وأسرع ويمكن تقسيم فريق المتجر الإلكتروني إلى الآتي:

  1. مدير المتجر الإلكتروني: مدير المتجر هو العنصر الأساسي لإدارة جميع الأعمال الإدارية بالمتجر الإلكتروني على سبيل المثال الاستراتيجيات والخطط المُتبعة واتخاذ القرارات وغير ذلك، مع الإشراف على جميع الأعمال التخصصية كحملات التسويق وتطوير المتجر الإلكتروني والمخزون والمنتجات والأسعار وغير ذلك، وفي الأغلب سيكون صاحب المتجر الإلكتروني هو المسئول عن هذا التخصص أو مٌشارك به بجزء كبير من مدير متجر إلكتروني متخصص.

  2. مطور ويب: يمكن إنشاء متجر إلكتروني بشكل بسيط ورفع المنتجات من خلال بعض الدروس التعليمية المتاحة بشكل مجاني، ولكن تحتاج إلى مطور ويب من أجل محاول تقديم أفضل تجربة مستخدم ممكنة للعميل في تسهيل عملية تصفح الموقع وشراء المنتجات وغير ذلك مما يساعد على زيادة المبيعات، وكذلك متاح بشكل فوري لحل جميع المشاكل التقنية التي يمكن أن تظهر للعملاء.

  3. مدير تسويق: يٌعد التسويق هو العنصر الأساسي لمبيعات ونجاح متجرك الإلكتروني وهنا تحتاج إلى مدير تسويق متخصص في مجال متجرك الإلكتروني يساعدك على تجهيز الحملات الإعلانية في جميع منصات التواصل الإجتماعي والبريد الإلكتروني وغير ذلك لمحاولة الوصول إلى العميل المُستهدف بأقل تكلفة ممكنة، كما يساعدك على تحليل الأسواق والمنافسين وغير ذلك، وفي الأغلب قد تحتاج إلى فريق متخصص وليس شخص مستقل للقيام بجميع تلك الأدوار.

  4. خدمة العملاء: يعد فريق خدمة العملاء هو الأقل تكلفة بين التخصصات السابقة، ولكنه يساعد العملاء على إتمام عملية الشراء إذا كان لديهم أي استفسار أو مشكلة في استكمال عملية الدفع، وكذلك الرد على جميع تعليقات منصات السوشيال ميديا ومتابعة العملاء وغير ذلك.

  5. المحاسب المالي: تحتاج أغلب المتاجر الإلكترونية إلى محاسب مالي من أجل تحديد التدفق المالي المناسب وكذلك سعر البيع الذي يغطى تكلفة الإنتاج وهامش الربح ومحاولة تقليل التكاليف وتنظيم المشتريات وغير ذلك.

وستجد القائمة السابقة قد تزيد من زيادة توسع متجرك الإلكتروني على سبيل المثال محللين الأداء ومديرين المخازن وغير ذلك الكثير، ولكن في بداية الأمر يمكنك الإعتماد على التخصصات الرئيسية لتقليل التكلفة وبعد ذلك تبدأ تطوير التخصصات بشكل تدريجي.

توفير وسائل دفع متعددة

إذا لم يجد العميل وسيلة الدفع المناسبة له خلال عملية إتمام الدفع سيخرج مباشرًا من المتجر الإلكتروني ويبدأ في البحث عن البديل المناسب حتى إذا كان بتكلفة أعلى نسبيًا وبالتالي ستفقد جميع مجهوداتك في خطة إدارة المتجر الإلكتروني.

لذلك يجب عليك دراسة جمهورك المستهدف بشكل جيد وبعد ذلك تحديد طرق الدفع المناسبة لهم ومحاولة إضافة تلك الطرق بشكل بسيط على متجرك الإلكتروني، على سبيل المثال لا يرغب أغلب العملاء في إضافة الكثير من البيانات أثناء عملية الشراء أو الشراء من بوابة دفع ذات تحويل خارجي لذلك يجب أخذ جميع تلك المعايير ضمن نقاط الدراسة الخاصة بوسائل الدفع.

كما يوجد بعض طرق الدفع الأساسية التي لا يمكن عدم توفرها في متجرك الإلكتروني على سبيل المثال الدفع عن طريق البطاقة الإئتمانية الفيزا أو الماستر كارد وكذلك الدفع عن طريق بنك باي بال وتلك تُعد طرق دفع دولية، ويمكن إضافة طريقتين أو ثلاث طرق دفع محلية لعملائك متجرك الإلكتروني على حسب الجمهور المستهدف على سبيل المثال بطاقة مدى للمملكة العربية السعودية أو فوري أو فودافون كاش في مصر.

إدارة المخزون

إدارة مخزون متجرك الإلكتروني بشكل جيد يساعدك على تقديم أفضل خدمة لعملاء متجرك الإلكتروني، وذلك حتى لا يطلب أحد عملاء متجرك الإلكتروني منتج محدد ويجد هذا المنتج غير متوفر بالمخزن ويكون أمام خيار الإنتظار أو البحث عن البديل المناسب.

لذلك يجب إدارة المخزون بشكل دوري ومنظم أيضًا حيث تقوم بتحديد المنتجات ذات الطلب المرتفع ومحاولة زيادة مخزونها وكذلك تحديد المنتجات ذات نسبة الفائض بالمخزن وتقليل مشترياتها وذلك لتعويض المنتجات الأخرى والحفاظ على مقدار التدفق المالي، وذلك بالتأكيد مع توفير أفضل طرق التخزين المناسبة لمنتجات متجرك الإلكتروني، وقد تحتاج إلى متخصص لإدارة المخزون مع توسع متجرك الإلكتروني.

إدارة خدمات الشحن

إدارة خدمات الشحن لا تقل أهمية تمامًا عن إدارة المخزون، وتلك النقطة تحتاج منك إلى بحث مطول لأنك ستجد مجموعة كبيرة من شركات الشحن بالأسواق ذات مميزات وأسعار مختلفة.

فتقوم بالبحث عن أفضل خدمة شحن مناسبة لعملاء متجرك الإلكتروني من حيث سرعة التوصيل وتكلفة الشحن وإمكانية معاينة المنتجات وسياسية الاسترداد وغير ذلك.

وبعد ذلك يجب متابعة وإدارة جميع طلبات الشحن بشكل دوري وذلك بسبب مشاكل تلك الشركات الشائعة من تأخر الطلبات أو أخطاء التوصيل وغير ذلك ويمكن أن يتكفل فريق خدمة العملاء بإدارة خدمات الشحن.

ضمان سلامة وأمن المتجر الإلكتروني

03 - ضمان سلامة وأمن المتجر الإلكتروني

– ضمان سلامة وأمن المتجر الإلكتروني

تعد نقطة أمان وسلامة المتجر الإلكتروني من النقاط الأساسية في خطة إدارة المتجر الإلكتروني، حيث إذا تعرض متجرك الإلكتروني لهجمات أو عملية اختراق سيؤدي ذلك إيقاف المتجر الإلكتروني أمام عملائك مما يسبب لك خسائر العملاء على المدى الطويل.

كما يسبب أيضًا تعرض بيانات متجرك الإلكتروني وبيانات عملائك من حسابات شخصية أو بيانات دفع إلى الخطر وهذا الأمر قد يؤدى إلى فقد الثقة بالعلامة التجارية مدى الحياة ويؤدي إلى خسارة جميع المجهودات السابقة وكذلك ستحتاج إلى مجهود كبير من أجل إعادة حماية متجرك الإلكتروني بشكل آمن تمامًا وإعادة الثقة مرة أخرى بعلامتك التجارية.

ومن أهم معايير الأمان المتبعة هو النقاط التالية:

  1. الاعتماد على شركة استضافة ويب تقدم خدمات آمان متقدمة.

  2. تثبيت شهادة أمان SSL على متجرك الإلكتروني وقد تجدها مجانية مع أغلب شركات الاستضافة.

  3. تحديث إضافات متجرك الإلكتروني إلى أحدث إصدار بشكل دوري لغلق جميع الثغرات الأمنية التي يمكن أن تظهر بها.

  4. عدم مشاركة بيانات متجرك الإلكتروني على أي منصة إلكترونية تمامًا ويفضل الإحتفاظ بها في ملف خارجي غير متصل بالإنترنت.

الاهتمام بالمراجعات ، والتعليقات

لا يوجد أي نظام تجارية إلكترونية متكامل بنسبة 100 % حتى مع تجهيز خطة إدارة المتجر الإلكتروني بشكل إحترافي تمامًا على سبيل المثال مشكلة في وسائل الشحن أو طرق الدفع أو المخزون أو غير ذلك، وبالتأكيد لا نطلب منك الوصول إلى نسبة رضاء العملاء بنسبة 100 % ولكن محاولة إرضاء أكبر قدر ممكن من العملاء المستهدفين هو الهدف الأساسي.

والطريقة الأفضل لمحاولة حصر جميع مشاكل متجرك الإلكتروني ومحاولتها تحسينها هو عن طريق الإهتمام بنقطة المراجعات والتعليقات سواء على متجرك الإلكتروني أو على منصات التواصل الإجتماعية المختلفة، على سبيل المثال تفعيل خاصية التقييم بعد شراء المنتجات على متجرك الإلكتروني.

ويمكن أن يتكفل فريق خدمة العملاء بجميع جميع تلك المراجعات والتعليقات ويتم تحليلها من قبل مدير المتجر الإلكتروني لمحاولة تقديم الحلول المناسبة لهم وكذلك يستخدم تلك المعلومات في تدعيم خطة العمل المستقبلية على سبيل المثال تقليل من المنتجات ذات التقييمات السلبية واستبدالها بالمنتجات ذات التقييمات الإيجابية.

كما يمكنك أيضًا محاولة جميع المراجعات والتقييمات الإيجابية لمتجرك الإلكتروني ومحاولة نشرها على واجهة المتجر أو على منصات التواصل الإجتماعي من أجل زيادة ثقة عملاء متجرك الإلكتروني.

خاتمة

إدارة المتجر الإلكتروني هي المعيار الأساسي لتحديد نجاح أو فشل مشروعك الإلكتروني، لذلك يجب تخصيص جزء كبير من وقتك ومجهود للقراءة والتعلم عن إدارة المتجر الإلكتروني بشكل إحترافي وذلك حتى تتفادى أغلب أخطاء الأخرين في مجال التجارة الإلكترونية.

وفي مقال اليوم قمنا بتقديم لكم دليل شامل عن إدارة المتجر الإلكتروني من حيث المفهوم العام وأهم الفوائد التي توعد بها على متجرك الإلكتروني مع توضح أهم الخطوات والنصائح التي يجب التركيز عليها عند ادارة متجرك الإلكترونية.

فإذا كان لديك سؤال أو استفسار خاص ولم يتم الرد عليه في مقال اليوم فلا تتردد بالتعليق أسفل المقال وسيتم الرد على سؤال في أقرب وقت ممكن بإذن الله.

تحياتي ،،،

٠ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page