top of page

التدوينة

  • صورة الكاتبDROP IDEA

خطوات إنشاء منصة تعليمية متكاملة | دليل شامل

الفترة الأخيرة شهدت تطور نظام التعليم التقليدي إلى التعليم عبر الانترنت والمتوقع في الفترة القادمة أنه سيحدث تغيير شامل لنظام التعليم تدريجيًا إلى التعليم عبر الانترنت.

وذلك فتح الباب أمام المدربين وأصحاب المحتوى العلمي ليكونوا جزء من التطور التعليمي ويكون لهم أكاديمية تعليم خاصة بهم وذلك عن طريق إنشاء منصة تعليمية على الإنترنت ونشر الدورات التدريبية عليها.

فإذا كنت مدرب مُعتمد أو صاحب محتوى علمي وتريد إنشاء منصة تعليمية متكاملة ولكن لا تستطيع تحديد نقطة البداية فسنقدم لك دليل شامل نجيب به على جميع أسئلتك من كيفية إنشاء منصة تعليمية والخطوات المطلوبة بشكل مرتب وغير ذلك، ولكن بداية الأمر دعونا نوضح لكم فوائد إنشاء منصة تعليمية.

فوائد إنشاء منصة تعليمية

المنصات التعليمية لا ترتبط فقط بالمدربين والطلاب ولكن أصبحت أغلب الشركات تعتمد عليها في تدريب الموظفين واكتساب الخبرة العملية وكذلك ترتبط بالمشاريع الاستثمارية الناجحة، وتوجد لها الكثير من الفوائد وأهم تلك الفوائد هو الآتي:

  1. مصدر تعليم مفتوح: تعد المنصات التعليمية مصدر تعليم مفتوح حيث يمكن أن تضم المنصة التعليمية الواحدة عدد كبير من المدربين ويصبح أمام المتدرب اختيار المدرب الأنسب له في أي بلد حول العالم وذلك بدون أي حدود جغرافية.

  2. توفير وتنظيم الوقت: إنشاء المنصات التعليمية عبر الإنترنت يوفر الكثير من الوقت على المدربين والمتدربين، حيث لا يرتبط الدرس بمقرر محدد يتطلب عناء الإنتقال للمتدرب أو المدرب وكذلك إمكانية تنظيم الوقت حيث يستطيع المتدرب الوصول إلى الدورات عبر الإنترنت في الوقت المناسب له لذلك سيكون خيار تعليمي أفضل له.

  3. سرعة التعليم المناسبة: يستطيع المتدرب التعلم بالسرعة المناسبة له، حيث يستطيع إنجاز أكثر من درس في نفس اليوم وكذلك يستطيع إعادة نفس الدرس أكثر من مرة حتى يحصل على أقصى استفادة ممكنة من الدورة التدريبية وهذا يجعله يبتعد على روتين التعليم التقليدي.

  4. المرونة في التعليم: بسبب النقاط السابقة من مصدر التعليم المفتوح وتحديد الوقت المناسب للمتدرب والمدرب يستطيع المدرب الجمع بين العمل والدراسة والتدريب عبر الانترنت كما يستطيع دراسة التخصص المطلوب دون التقييد بمستوى تعليمي مطلوب أو غير ذلك، ولذلك يعد التعليم عبر الانترنت أكثر طرق التعليم مرونة للمتدربين.

  5. انخفاض التكاليف: تكلفة إنشاء منصة تعليمية قد تكون في بداية الأمر مرتفعة نسبيًا وتستطيع أن تجعلها اقتصادية أيضًا، ولكن بعد ذلك ستقل التكاليف وذلك حسب توسع الأكاديمية وفي الأغلب ستكون أقل من تكاليف الأكاديميات التقليدية التي تحتاج إلى تكاليف إيجار وإنتقال واستخدام وغير ذلك، وهذا ينعكس أيضًا على تكاليف الدورات على المتدربين، فتكون التكلفة أقل بالنسبة للمدرب والمتدرب.

  6. إمكانية التوسع: المنصات التعليمية عبر الإنترنت لا ترتبط بمقر بسعة تدريبية محددة أو مكان أو دولة محددة وكذلك لا ترتبط بعدد موظفين محدد، لذلك سيكون لك الحرية التامة بتوسيع مجال المنصة التعليمية دون أي قيود ولكن بالتأكيد يجب أن تكون بخطوات مدروسة مسبقًا حتى تحقق أقصى استفادة ممكنة من التوسع.

جميع النقاط السابقة توضح أن التعليم الإلكتروني يتكيف بشكل كامل على احتياجات المتدرب وهذا يوضح سر الإقبال الكبير للمتدربين على منصات التعليم عبر الانترنت عوضا عن طريق التعليم التقليدية وهذا سبب نجاح أغلب منصات التعليم عبر الانترنت سواء بشكل شخصي أو استثماري ولكن حتى تنجح المنصة يجب أن تخطط لها بشكل صحيح، وهذا ما سوف نوضحه خلال الفقرات التالية، فتابع القراءة معنا.

خطوات إنشاء منصة تعليمية

بعدما وضحنا لكم فوائد إنشاء المنصات التعليمية وأسباب انتشار ونجاح تلك المشاريع الإلكترونية، سنوضح لكم الآن كيفية إنشاء منصة تعليمية بخطوات مرتبة حتى تكون ضمن التطور التعليمي الحالي.

الخطوة الأولى: إنشاء وتجهيز الدورة تدريبية

الخطوة الأولى في إنشاء الدورة التدريبية هو تخصيص الوقت والمجهود الكافي من أجل البحث والتعمق في المجالات المختلفة من أجل الوصول إلى تخصص الدورة التدريبية المناسب وبناء محتوى تلك الدورة بشكل يتناسب مع احتياجات المتدربين ويتميز عن محتوى المنافسين، وتنقسم تلك الخطوة إلى 5 أقسام رئيسية سيتم تناولها بالتفصيل في الفقرات التالية، فتابع القراءة معنا.

تحديد تخصص الدورة التدريبية

تعد نقطة تخصص الدورة التدريبية هي جوهر فكرة إنشاء منصة تعليمية، والبحث عن هذا التخصص يجب أن لا يستهلك منك مجهود كبير وذلك لأنك يجب أن تخصص في مجال أنت بالفعل متخصص به وليس مستجد عليك أو تحتاج إلى بداية التعلم فيه حتى يكون لك الخبرة الكافية التي تنقلها إلى المتدربين.

وبالتأكيد تستطيع البدء في تخصص جديد ولكن هذا يحتاج منك إلى مجهود كبير جدًا من أجل البدء في التعلم والدراسة والممارسة وهنا قد تعتمد على مهارات التدريب الخاصة بك في تعويض نقص الخبرة المهنية وذلك لأن بعض المدربين لديهم قدرة جيدة في الشرح وتوصيل المعلومات مما يساعدهم على اكتساب خبرات جديدة بشكل أسرع وستجد العديد من المنصات التعليمية التي يقدم بها مدرب واحد أكثر من تخصص مختلف، ولكن بالتأكيد التخصص سيكون أفضل خصوصًا للمشاريع الناشئة.

ولكن في جميع الأحوال يجب أن تفكر في نقطة تخصص الدورة التدريبية من وجهة نظر أكبر، وتسأل نفسك لماذا يحتاج المتدرب أن يدفع تكلفة تلك الدورة، وبالتأكيد ستكون الإجابة لأنك ستقدم له محتوى تدريبي مميز غير متوفر عند المنافسين وسيعود عليه بعائد يحتاج إليه وبالتالي سيدفع تكلفة الدورة ويساعد على انجاح المنصة التعليمية.

دراسة المنافسين

بعد تحديد تخصص الدورة التدريبية يجب أن تنتقل إلى نقطة دراسة وتحليل المنافسين، وقد ذكرنا في المقدمة أن مجال التعليم عبر الانترنت أصبح هو أساس التعليم في الوقت الحالي، لذلك ستجد الكثير من المنصات التعليمية بلغات مختلفة تحتوى على تخصص منصتك التعليمية.

فيجب أن تقوم بدراسة وتحليل جميع المنافسين من جميع الجوانب، على سبيل المثال الخبرة المهنية فهل هي منصة تعليمية عامة أم متخصصة في المجال، ومدى شهرة تلك المنصة بالنسبة للمدربين خصوصًا على السوشيال ميديا، وعدد الدورات التعليمية المتخصصة والمتدربين بالمنصة التعليمية.

وكذلك يجب أن تفحص قوة فريق العمل على سبيل المثال القوة الدعائية التي تتمثل في ميزانية ووسائل التسويق المختلفة، وقوة الدعم الفني على سبيل المثال تقدم المنصة دعم فني وتواصل مع المدرب على مدى كبير من اليوم وغير ذلك.

وتقوم بتحديد هل يمكن أن تتفوق على المنافسين أم لا ؟ ولا يجب أن تتفوق عليهم في جميع الجوانب ولكن على الأقل في جزء كبير منهم لأن اهتمامات المتدربين ليست واحدة فالبعض يبحث عن المتابعة والبعض الآخر عن المنهج التعليمي وغير ذلك.

وكذلك يمكن أن تتعلم من تلك الدراسة حيث أنك قد تجد دورات تدريبية تحقق مبيعات جيدة عند المنافسين ودورات أخرى لا تحقق مبيعات جيدة، فقد تساعدك تلك النقطة على تحديد تخصص الدورة التدريبية المناسب ولكن يجب تحليل محتوى الدورة التدريبية أولاً لأن قد يكون سوء تخطيط محتوى الدورة التدريبية هو السبب الرئيسي في ضعف المبيعات وهذا ما سوف نوضحه في النقطة التالية، فتابع القراءة معنا.

تخطيط محتوى الدورة التدريبية

من خلال النقطة الأولى والثاني يجب أن تكون قد جمعت مجموعة كبيرة من المعلومات عن تخصص الدورة التدريبية التي تحتاج إلى إنشاء منصة تعليمية لها.

يجب أن تقوم بدراسة وتحليل تلك المعلومات من حيث المنهج الدراسي على سبيل المثال تقوم بتحديد نقاط القوة عند المنافسين وكذلك نقاط الضعف، على سبيل المثال جودة الشرح ولكن في المقابل يوجد ضعف في التطبيقات العملية فهنا يمكن أن تقوم بالجمع بين جودة الشرح والتطبيقات العملية حتى تعطى سبب للمتدرب أن يقوم بشراء دورتك التدريبية عن الدورات التدريبية الاخرى.

وهنا يعود بنا إلى نقطة الخبرة والتخصص في مجال الدورة التدريبية حيث إذا كنت متخصص في مجال الدورة التدريبية تستطيع تجهيز وتخطيط محتوى الدورة التدريبية معتمدًا على خبرتك في المجال دون الحاجة إلى المنافسين إلا في تحليل نقاط الضعف ويجب أن تتأكد أن خبرة المحاضر تظهر بشكل واضح خلال الشرح والتطبيق داخل الدورة التدريبية.

وعند تحديد وتخطيط فصول الدورة التدريبية يجب أن لا تبالغ في عدد الفصول فبالتأكيد بعض الطلاب تفضل الحصول على دورة تدريبية بها 10 تطبيقات عملية عن دورة تدريبية أخرى بها 5 تطبيقات عملية فقط ولكن يجب أن تعلم أن مجهود إنشاء وتصوير فصول الدورة التدريبية يحتاج إلى مجهود ووقت كبير وهذا بالتالي سوف ينعكس على سعر الدورة التدريبية فيجب أن تكون متوازن بين عدد الفصول وسعر الدورة التدريبية.

وإذا لم يكن لديك الوقت الكافي من أجل كتابة محتوى الفصول التعليمية أو لم يكن لديك الخبرة الكافية في إعداد المحتوى بشكل نموذجي ومناسب للتدريب يمكنك الاستعانة بخدمة كتابة المحتوى عبر خمسات بخدمات تبدأ من 5 دولار فقط.

ستجد مجموعة من مقدمي الخدمات الخاصة بكتابة المحاضرات التعليمية بتكلفة تبدأ من 5 دولار، فقم باختيار مقدم خدمة متخصص في مجال الدورة التدريبية الخاصة بك وحاصل على تقييم جيد وناقش المطلوب معه عبر الرسائل.

حدد سعر دورتك التدريبية

النقطة الأخيرة في تجهيز محتوى الدورة التدريبية قبل الإنتاج والإخراج النهائي لها هو تحدد سعر الدورة التدريبية، هنا ستجد الأسواق تنقسم إلى قسمين أساسين.

القسم الأول يقدم قيمة علمية متوسطة مقابل تكلفة منخفضة وتلك الفئة تستهدف عدد المبيعات المرتفعة بهامش ربح منخفض نظرًا لأن سعر الدورة التدريبية منخفض ولكن عدد المبيعات المرتفع سيحقق ربح مرتفع في نهاية المسار.

وقد تجد هذا القسم أيضًا يظهر في منصات الدورات التعليمية التي تدمج مجموعة من الدورات بتكلفة متوسطة وهنا ستكون تكلفة الدورة الواحدة منخفضة وبالتالي أيضًا تستهدف عدد مبيعات كبير حتى تستطيع تحقيق أرباح تغطى تكلفة الإنتاج والتسويق.

والقسم الثاني يقدم محتوى علمي ممتاز بجودة عالية جدًا ودعم فني والعديد من المميزات الآخرى مقابل سعر مرتفع نسبيًا وهنا تحتاج إلى متدرب يبحث عن الجودة أكثر من السعر.

وتختلف وجهات النظر في تلك النقطة البعض يعتمد على السعر والبعض على الجودة ولكن أنصحك بالاعتماد على الجودة حيث أن عدد مبيعات منخفض من القسم الثاني قد يعادل أرباح القسم الأول وبالتالي لن تنتشر الدورة التدريبية الخاصة بك بشكل كبير في السوق مما يحافظ عليها لفترة أطول.

وبالتأكيد ستجد الطالب الذي اختار السعر المنخفض إذا أراد التخصص في المجال بشكل أكبر سيبحث في المرة الثانية عن الجودة، لذلك ننصحك بالاهتمام بجودة محتوى الدورة التدريبية وتحديد سعر مناسب لمجهودك في بناء محتوى الدورة وكذلك مناسب لمدى خبرتك في المجال ولكن لا يجب المبالغة في السعر أيضًا فيجب أن يكون في متناول الأغلبية ومتناسب مع المنافسين ذات جودة محتوى تعليمي قريب من محتواك التعليمي.

بناء محتوى الدورة الخاصة بك

الأن قد استطعت تحديد تخصص الدورة التدريبية وقمت بتخطيط الفصول الدراسية ودراسة المنافسين وتحديد السعر المناسب للدورة، الخطوة التالية هي البدء في إنتاج الدورة التدريبية وإنتاج الدورة التدريبية يحتاج إلى 4 نقاط كالآتي:

  1. جودة الصوت: الخطوة الأولى في تسجيل الدورة التدريبية هي مراعاة جودة الصوت، فالمتدرب قد لا يهتم بجودة الصورة ولكن قد ينزعج بالصوت الغير واضح أو المذبذب أو الدوشة المرتفعة، لذلك يجب أن تراعي تسجيل الدورة التدريبية في مكان معذول جيدًا أو به نسبة دوشة منخفضة قدر الإمكان وتعتمد على مايك إحترافي مناسب للتسجيل ولا يشترط شراء مايك محترف بتكلفة مرتفعة ولكن قد يتناسب معك مايك متوسط الإمكانية والتكلفة في بداية مشوار إنشاء منصة تعليمية خاص بك، على سبيل المثال مايك مايك بويا m1 سعره لا يتجاوز 5 دولار ولكن يقدم جودة مناسبة وبعد ذلك تستطيع شراء مايك أفضل بشكل تدريجي.

  2. جودة الصورة: الخطوة الثانية هي مراعاة جودة التصوير وهنا إذا لم يكن لديك مقر تصوير أو كاميرا احترافية يمكن أن تعتمد على كاميرا الهاتف مع إضاءة جيدة تستطيع إخراج صورة تتناسب مع المتدرب ويمكن أن تتغاضى عن تلك النقطة وتعتمد على تسجيل الشاشة فقط ولكن يفضل أن تظهر في بعض اللقطات السريعة خلال الشرح أفضل.

  3. المونتاج: يجب أن تتعلم برامج المونتاج جيدًا حتى تستطيع معالجة مقاطع الفيديو التي قد عملت عليها قبل رفعها على المنصة التعليمية وهذا بالتأكيد سيوفر عليك تكلفة مونتاج فيديوهات التعليمية على يد متخصصين، بالتأكيد الجودة ستختلف ولكن تستطيع إخراج جودة متوسطة أيضًا تتناسب مع المتدربين بخبرة بسيطة في المونتاج تستطيع تعلمها خلال ساعتين دراسة كمتوسط.

  4. خبرة الإلقاء والشرح: النقطة الرابعة والتي تعد جوهر بناء محتوى المنصة التعليمية وهي الخبرة في الإلقاء والشرح وتلك تعتمد على مدى خبرة المدرب، على سبيل المثال سرعة الشرح والفواصل وطريقة إيصال المعلومة وغير ذلك، وإذا لم يكن لديك خبرة سابقة في مجال التدريب يجب أن تقوم بتسجيل المحاضرة أكثر من مرة وتشاهد المحاضرة بنفسك وتضع نفسك موضع المتدرب أو بواسطة أصدقائك حتى تستطيع تحديد الأخطاء وتقوم بمراجعتها وإعادة التصوير حتى تخرج الفيديو بجودة الشرح المناسبة وستجد الموضوع أصبح أسهل بعد فترة تدريجيًا.

قد تجد بعض النقاط السابقة مرهق نسبيًا خصوصًا إذا لم يكن لديك خبرة سابقة به، على سبيل المثال المونتاج، يمكنك حل المشكلة عن طريق استثمار جزء من رأس مال المنصة التعليمية في الاستعانة بالخبرات المطلوبة من موقع خمسات في خدمة مونتاج الفيديوهات بتكلفة تبدأ من 5 دولار فقط.

والأن من خلال جميع الخطوات السابقة أصبح لديك خبرة كاملة عن تخصص الدورة التدريبية والمنافسين والتسعير وكذلك قمت بتجهيز محتوى الدورة التدريبية بشكل جيد ومناسب للمتدربين وتكون جاهز للخطوة الثانية وهي إنشاء منصة تعليمية مناسبة لمحتواك التعليمي، وذلك ما سوف نوضحه في الفقرة التالية، فتابع القراءة معنا.

الخطوة الثانية: إنشاء منصة تعليمية متخصصة

عند إنشاء منصة تعليمية يجب الأخذ في الاعتبار العديد من النقاط التي تؤثر على تجربة المستخدم داخل المنصة وكذلك مدى خبرتك التقنية والميزانية المتاحة وسنوضح تلك النقاط خلال الفقرات التالية.

تحديد نظام إدارة محتوى مناسب

بداية الأمر يجب تحديد نظام إدارة محتوى المنصة التعليمية وستجد مجموعة من الخيارات المتاحة لك، الخيار الأول هو برمجة منصة تعليمية من الصفر تمامًا وهنا يجب أن تعتمد على شركة برمجة خارجية لإنشاء المنصة التعليمية لك.

وهذا الخيار يتميز أنه يمكنك من إنشاء منصة تعليمية متقدمة وبها جميع المميزات المطلوبة بالشكل المطلوب دون أي تغيير ولكن من عيوب تلك النقطة هو أن تكلفتها مرتفعة مقارنة بالخيارات الأخرى ويكاد يصل تكلفة إنشاء منصة تعليمية برمجة خاصة 10 أضعاف منصة تعليمية على الووردبريس أو منصات إنشاء المنصات التعليمية، لذلك لا يفضل الاعتماد على هذا الخيار في بداية إنشاء المنصة التعليمية.

الخيار الثاني وهو الاعتماد على منصات إنشاء المنصات التعليمية وستجد مجموعة كبيرة من المنصات الجاهزة التي تساعدك على إنشاء وتصميم المنصة التعليمية عن طريق التحكم في مجموعة من الإعدادات الجاهزة وتصميم الواجهة بالسحب والإفلات ثم التعديل، وأشهر تلك المنصات هو الآتي:

  1. منصة Skillshare.

  2. منصة Teachable.

  3. منصة Podia .

  4. منصة Thinkific.

تلك المنصات تجعل إنشاء المنصة التعليمية أسهل بكثير ولكن تُجبرك على دفع تكلفة شهرية مقابل خدماتهم ولا أفضل الاعتماد على تلك الطريقة.

الخيار الثالث وهو الأفضل وهو أن تعتمد على اضافات نظام إدارة المحتوى “LMS” على الووردبريس، وذلك الخيار لا يحتاج إلى خبرة تقنية كبيرة أيضًا حيث تستطيع أن تقوم بجميع إعدادات المنصة التعليمية باتباع بعض الشروحات التقنية وإذا اعتمد على مبرمج خاص ستكون التكلفة منخفضة مقارنة بالخيار السابق.

كما أنه نظام مفتوح المصدر تستطيع التحكم فيه بالكامل بما يتناسب مع احتياجات منصتك الإلكتروني، وقد يكون أصعب من منصات إنشاء المنصات التعليمية الجاهزة نسبيًا ولكن أوفر من حيث التكلفة حيث لا تكون مُجبر على دفع اشتراك عند إنشاء المنصة التعليمية عدا تكلفة الاستضافة فقط.

ويختلف سعر إضافات نظام إدارة المحتوى “LMS” على حسب مميزات الاضافة على سبيل المثال إمكانية اضافة العروض المجمعة والخصومات والنقاط الربحية والواجبات والاختبارات والمناهج وغير ذلك ولكن يترواح تكلفتها في حدود 70 دولار تُدفع مرة واحدة.

وأشهر اضافات نظام إدارة المحتوى على الووردبريس هو الآتي:

ويوجد العديد من الإضافات الآخرى لذلك يجب أن تختار إضافة LMS تتناسب مع احتياجاتك وتستطيع مراجعة الدليل التالي لاختيار أفضل إضافة LMS لمنصتك التعليمية.

وبالتأكيد قد تجد أن التعامل مع اضافات LMS قد يحتاج إلى بعض الخبرة التقنية فتستطيع بدء مشروع جديد على موقع مستقل وتطلب التعاقد مع مبرمج ووردبريس ذو خبرة سابقة في تصميم المنصات التعليمية ليقوم بتلك الخطوة عوضًا عنك بشكل إحترافي.

فبداية الأمر تقوم بالدخول إلى موقع مستقل وبعد ذلك تقوم بتسجيل حساب جديد أو الدخول إلى حسابك على منصة حسوب إن كان لديك حساب سابق، وبعد ذلك تقوم بالضغط على إضافة مشروع وتقوم بكتابة عنوان المشروع وتفاصيل المشروع بشكل دقيق وكذلك تحدد الخبرات المطلوبة والتكلفة والفترة المتوقعة للمشروع وإرفاق أي ملفات تساعد المستقل على فهم طبيعة الخدمة المطلوبة وبعد ذلك تنشر الخدمة.

سيقوم فريق الدعم الفني لمستقل بمراجعة الخدمة وسيتم نشرها بعد المراجعة وستجد المستقلين يقوموا بتقديم العروض تشمل تفاصيل الخدمة الذي يقدمونها وكذلك السعر المقترح وفترة الخدمة.

فقم بفحص العروض المقدمة وتواصل مع المستقلين حتى تختار المستقل الأنسب لك من حيث الخبرة والتكلفة والفترة الزمنية.

اختيار قالب مناسب مع إضافة LMS

الأن بعد أن قمت بتحديد أفضل اضافة إدارة محتوى لمنصتك التعليمية ستقوم بضبط جميع إعدادات المنصة التعليمية بما يتناسب معك وبعد ذلك ستقوم بإعداد واجهة المنصة التعليمية.

وهنا يٌفضل أن تعتمد على قالب ووردبريس مخصص لإنشاء المنصات التعليمية حيث يوفر لك العديد من المميزات أهمهم الآتي:

  1. توفير الكثير من الوقت في تصميم واجهات المنصة التعليمية لأنه يوفر لك واجهات جاهزة متعددة تتناسب مع تخصص المنصة التعليمية ولا تحتاج بها إلى بعض التعديلات البسيطة للتناسب مع الذوق العام.

  2. توفير صفحات جاهزة لأغلب المستخدمين كالمدرب والمتدرب والادمن تمكنهم من التعامل مع المنصة بالكامل بشكل بسيط دون الدخول إلى لوحة الووردبريس الرئيسية.

  3. تكلفتها ليس مترفعة تكون في متوسط 60 دولار تُدفع مرة واحدة.

وهنا يجب أن تتأكد أن القالب متوافق مع اضافة نظام إدارة المحتوى الخاص بمنصتك التعليمية، كذلك تتأكد أن القالب متجاوب ومتوافق مع جميع الأجهزة وسرعة القالب جيدة وتستطيع مراجعة الدليل التالي لاختيار أفضل قالب مناسب لمنصتك التعليمية.

تحديد وسائل الدفع المناسبة لمنصتك التعليمية

الأن بعد تجهيز واجهة منصتك التعليمية يجب أن تفكر في طرق الدفع التي قد يحتاج إليها المتدرب لإتمام عملية شراء الدورة التدريبية، وتلك تعد من أهم النقاط التقنية التي يجب أن تؤخذ في الإعتبار لأنك ستخسر العميل وجميع مجهوداتك إذا لم يجد المتدرب الطريقة التي تتناسب معه.

وهنا يجب الأخذ في الاعتبار الدولة المستهدفة على سبيل المثال مصر تحتاج إلى توفير وسيلة الدفع فودافون كاش، إذا كانت السعودية يجب توفير وسيلة الدفع مدى وهكذا.

وكذلك يجب توفير وسائل دفع دولية تتناسب مع أغلب المتدربين حول العالم على سبيل المثال بنك باي بال أو الدفع بواسطة الفيزا أو الماستر كارد وغير ذلك.

وتستطيع مراجعة الدليل التالي من أجل إضافة وضبط جميع وسائل الدفع التي تحتاج إليها في منصتك التعليمية سواء المحلية أو الدولية وكذلك بسجل تجاري أو بدون سجل تجاري.

اقرأ أيضًا: اضافة بوابات الدفع العالمية والمحلية للمنصات التعليمية | دليل شامل

تحديد استراتيجية الحماية المناسبة للدورة التدريبية

الخطوة الرابعة والأخيرة في إنشاء المنصة التعليمية هو تحديد الآلية والاستراتيجية المطلوبة لحماية الدورة التدريبية من السرقة والانتشار بشكل غير شرعي وذلك لتأمين المنصة التعليمية على المدى البعيد.

وستجد أكثر من استراتيجية لحماية محتوى الدورة التدريبية وهذا يؤثر على تكلفة الدورة التدريبية حيث أن هناك بعض طرق الحماية المتوسطة التي يمكن تطبيقها بشكل مجاني على سبيل المثال منع نسخ المحتوى أو الوصول المباشر إلى الروابط.

ولكن توجد طرق أخرى هامة على سبيل المثال منع تسجيل الشاشة أو تحميل الفيديوهات التعليمية، وأغلب تلك الطرق لا يمكنك تطبيقها إلا ببرمجة خاصة أو بالاعتماد على منصات الطرف الثالث لرفع الفيديوهات، حيث توفر لك تلك المميزات ولكن بتكاليف إضافية وترتبط تلك التكاليف بعدد المشاهدات ومدة الفيديو والجودة وغير ذلك.

فلا يمكن تطبيق تلك الخصائص على دورة تكلفتها 5 دولار ومتاحة مدى الحياة لأن تكلفة الحماية ستكون أكبر من تكلفة الدورة نفسها، ولكن يمكن تخصيصها على الدورات ذات القيمة المرتفعة وكذلك قيد عدد مرات مشاهدة الدورة أو فترة مشاهدة الدورة حتى تستطيع التحكم في سعر الحماية ويكون نسبة من إجمالي سعر الدورة التدريبية.

وتحدثنا بشكل مفصل على حماية الدورات التدريبية من السرقة والتحميل في الدليل التالي فيمكنك مراجعتها بالتفاصيل.

الأن قد انتهيت من إعدادات الدورة التدريبية وإنشاء منصة تعليمية متكاملة الخطوة التالية هو بداية التسويق لمحتوى الدورة التدريبية والتي سنتحدث عنها بالتفصيل في الفقرات التالية، فتابع القراءة معنا.

الخطوة الثالثة: تسويق وبيع الدورات عبر الإنترنت

الخطوة الثالثة هى تسويق الدورات التدريبية عبر الإنترنت وهي الخطوة الأساسية الأخيرة التي تظهر المنصة التعليمية وجميع النقاط السابقة إلى العلن، وهي التي يتوقف عليها نجاح أو فشل المنصة التعليمية خصوصًا إذا كان هناك لها خطط على المدى البعيد.

حدد جمهورك المناسب

الخطوة الأولى في تسويق الدورات عبر الإنترنت هو تحديد الجمهور المناسب لمحتواك العملي، والجمهور المناسب هو الجمهور الذي يحتاج محتواك العلمي دون تعديل ويخرج منه بالاستفادة الذي كان يحتاج إليها.

وتحديد هذا الجمهور يوفر عليك تكاليف مالية مرتفعة تذهب دون استفادة على جمهور لا يحتاج الخدمة التي تقدمها على سبيل المثال تقدم كورس للمتقدمين ولكن تعتمد على الموارد الإعلانية على شرح الأساسيات وبالتالي لن تدخل الفئة الصحيحة لمنصتك التعليمية وإن قام بشراء الدورة سيكون التقييم النهائي سيئ للمنصة التعليمية على المدى البعيد.

ويمكنك بسهولة تحديد الجمهور المناسب عن طريق تحليل أداء المنصة التعليمية بشكل دوري فتحدد السن الأكثر زيارة لموقعك وتقدم محتوى مناسب لهم، وكذلك الدولة الأكثر زيارة لموقعك فتوفر لهم وسائل دفع أكثرًا تلائمًا معهم والدورات والدروس الأكثر تفاعلاً وهكذا تقوم بجمع المعلومات وعلى أساسها تحديد الجمهور المستهدف.

كما يمكنك التعاقد مع مسوق متخصص من مواقع العمل الحر على سبيل المثال موقع خمسات أو موقع مستقل حيث يعمل على تحديد الجمهور المناسب وتنظيم الحملات الإعلانية وجميع الأمور الخاصة بالتسويق.

تحديد وتنظيم تخصص فريق العمل

يجب أن تحدد فريق العمل الخاص بالمنصة التعليمية وتنظيم الأدوار بشكل مٌسبق على سبيل المثال تحدد الفريق المتخصص بالدعم الفني والرد على العملاء وأوقات الدعم الفني المتاحة وتتابع هذا الأمر بشكل دوري ويمكن أن تعتمد على اضافة فرعية تنظم لك الدعم الفني على سبيل المثال تطبيق زيتون.

وكذلك تحدد فريق التسويق والأدوار الخاصة بهم وطريقة متابعة المتدربين والواجبات والاختبارات والمحاضرات المباشرة وغير ذلك، ودائمًا مع التخطيط الجيد ستجد نتائج ممتازة.

استخدام العروض وكوبونات الخصم للتسويق

أغلب إضافات نظام إدارة المحتوى “LMS” توفر لك خاصية اضافة العروض الفردية والمجمعة وكذلك كوبونات الخصم التي يمكن أن تعتمد عليها في تسويق دورات منصتك التعليمية.

وكذلك يمكن أن تجمع بيانات خاصة بجمهورك المستهدف من المنصة التعليمية وتقدم لهم عروض خاصة بدولتهم على سبيل المثال عروض خاصة باليوم السعودي تظهر المتدربين من دولة السعودية وغير ذلك.

تجهيز المحاضرات المجانية المباشرة

تعد المحاضرات المجانية المباشرة من أفضل طرق التسويق التي يمكن أن تعتمد عليها في تسويق دورات منصتك التعليمية، وتجد أشهر المنصات التعليمية الكبرى تقدم دورات كاملة ودروس بشكل مجاني.

وذلك لأن تلك الدروس تعطى إنطباع عام لأسلوب شرح المحاضر وطريقة العرض وطريقة التعامل مع المنصة التعليمية وغير ذلك، وبهذا الشكل يكون للمتدرب إنطباع عام كامل عن المنصة التعليمية ويساعده هذا على إتمام قرار شراء الدورات المدفوعة.

المتابعة والاستبيانات الدورية على المنصة التعليمية

يجب متابعة المنصة التعليمية بشكل دوري وتحدد نقاط الضعف والقوة وتعمل على معالجة وتحسين تلك النقاط لتطوير المنصة التعليمية على المدى البعيد.

وكذلك يفضل أن تقوم بشكل دوري بطلب استبيانات من المتدربين تظهر لهم أثناء تصفح المنصة التعليمية ويمكن أن تجعل عليها نقاط مكافئة، وتسأل فيها عن الرأى العام للدورات التدريبية والوقت المناسب للبث المباشر ووسائل الدفع المطلوبة ومدى تلائم الأسعار معهم وغير ذلك ومن خلال البيانات التي يتم الحصول عليها من الاستبيان تعمل على تطوير المنصة التعليمية.

الخاتمة

المنصات التعليمية تعد من أكثر المشاريع الإلكترونية الشخصية والاستثمارية التي تستطيع الاعتماد عليها في نشر دوراتك التدريبية وتأسيس أكاديمية خاصة بك تتوافق مع نظام التعليم الحديث عبر الانترنت.

وحتى تقوم بإنشاء منصة تعليمية ناجحة يجب أن تقوم بدراسة جميع جوانب إنشاء المنصة التعليمية وترتيبها بشكل صحيح وتقوم بتجهيز خطة كاملة للمشروع للإنشاء والانطلاق والتوسع التدريجي، وقد وضحنا لكم أهم تلك الخطوات بشكل مرتب ومفصل.

ولا يشترط أن يكون لك الخبرة في جميع جوانب تأسيس المنصة التعليمية أو تقوم بجميع تلك الجوانب بشكل شخصي، ولكن يفضل أن تقوم بالتخصص في أجزاء رئيسية وتخصص جزء من رأس مال المنصة التعليمية في الاستعانة بالخبرات المطلوبة من خمسات أو مستقل لتكون فريق عمل متكامل يساعد على ظهور المشروع بالجودة والشكل المطلوب في أسرع وقت ممكن.

وإذا كان لديك سؤال أو استفسار خاص ولم يتم الرد عليه في مقال اليوم فلا تتردد بالتعليق أسفل المقال وسيتم الرد على تعليقك من قبل الدعم الفني في أقرب وقت ممكن بإذن الله.

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

Commentaires


bottom of page