top of page

التدوينة

  • صورة الكاتبDROP IDEA

أيهما أفضل: استخدام ووردبريس أم إنشاء موقع من الصفر؟

هناك عدة طرق لإنشاء موقع ويب، ومن بين هذه الطرق الشائعة استخدام ووردبريس أو برمجة الموقع من البداية. وبالتالي، يجد الكثيرون الذين يحتاجون إلى إنشاء موقع إلكتروني أنفسهم في حيرة حول أي الطرقين يجب اتباعهما، ويواجهون صعوبة في اتخاذ القرار المناسب بينهما.

لذا، سنشرح في هذا المقال الفروقات بين استخدام ووردبريس لإنشاء موقع ويب وبرمجة الموقع من الصفر. بعد ذلك، سنقدم توضيحًا حول المواقف التي تجعل كل طريقة تفوق على الأخرى.

ما هو ووردبريس؟

WordPress هو نظام إدارة محتوى (CMS) مجاني ومفتوح المصدر يسمح بإنشاء موقع ويب دون الحاجة إلى خبرة برمجية من خلال مجموعة من الأدوات القوية التي تسهل هذه العملية، مثل القوالب والإضافات المتنوعة التي تمكنك من بناء أي موقع تريده بالخصائص التي تحتاجها.

يمكِّن ووردبريس من إنشاء أي نوع من أنواع المواقع تقريبًا، بما في ذلك المدونات والمتاجر الإلكترونية، والمواقع التجارية، وتمتاز المواقع التي يتم بناؤها باستخدامه بأنها ديناميكية تعتمد على قاعدة بيانات، الأمر الذي يسمح بإدارتها وتعديلها والإضافة إليها بسهولة كبيرة وبشكل سريع.

تلميح: هناك نوعان من المواقع، وهما المواقع الثابتة والمواقع الديناميكية. الفرق بينهما أن المواقع الثابتة لا يتغير محتواها بشكل متكرر ومن أجل تغيير محتواها أو تحديثه أو الإضافة إليه يجب أن يتم تعديل ملفات الموقع يدويًا، أما المواقع الديناميكية فيتغير محتواها بشكل متكرر، ويسهل إجراء تحديثات عليها أو إضافة محتوى، كما تعتمد المواقع الديناميكية على قواعد البيانات، في حين لا تعتمد المواقع الثابتة على قواعد البيانات.

ما المقصود بإنشاء موقع من الصفر؟

يقصد بإنشاء موقع من الصفر برمجة وتطوير الموقع بالاعتماد على لغات الترميز والبرمجة ودون استخدام أدوات متخصصة في إنشاء وإدارة المواقع، حيث عادة ما يتم استخدام HTML و CSS و JavaScript لتصميم واجهة الموقع الأمامية، و PHP و JavaScript لبرمجة العمليات الخلفية، مع العلم أنه يمكن أن تستخدم لغات برمجة أخرى.

يمكن أن يتم إنشاء مواقع ثابتة أو ديناميكية من خلال البرمجة من الصفر، لكن عادة ما يكون إنشاء مواقع ديناميكية أمرًا صعبًا ويتطلب وقتًا وجهدًا كبيرين وخبرة برمجية عالية، لذلك في معظم الأحيان تكون المواقع الإلكترونية المبرمجة من الصفر ثابتة وليست ديناميكية.

الفروقات بين إنشاء موقع من الصفر واستخدام ووردبريس

هناك فروقات عديدة وفي جوانب مختلفة بين إنشاء موقع من الصفر واستخدام ووردبريس، وهذا يجعل إحدى الطريقتين أنسب في حالات معينة من الطريقة الأخرى. نوضح لك في الفقرات التالية أبرز الفروقات بين الطريقتين حتى يكون بإمكانك اختيار الطريقة الأفضل لك.

سهولة الاستخدام

إحدى أكثر فوائد استخدام ووردبريس أهمية أنه يسهل عملية إنشاء موقع ويبسطها بشكل كبير، إذ لن تحتاج في حال استخدامه إلى كتابة أكواد برمجية، إنما يمكنك تنصيبه على الاستضافة، ثم اختيار قالب ملائم، وتنصيب الإضافات اللازمة، وبعد ذلك تخصيص الموقع بالاعتماد على الخيارات المتوفرة، ثم إضافة المحتوى وإطلاق الموقع، وكل ذلك يتم دون الحاجة إلى كتابة سطر برمجي واحد.


لوحة تحكم ووردبريس التي يمكن من خلالها إنشاء وإدارة الموقع

لوحة تحكم ووردبريس التي يمكن من خلالها إنشاء وإدارة الموقع

أما في حال الاعتماد على البرمجة من الصفر لإنشاء الموقع، فإنك ستحتاج إلى استخدام لغات الترميز والبرمجة، وتعلُّم هذه اللغات وإتقانها للدرجة التي تسمح لك بإنشاء موقع متكامل بنفسك قد يحتاج إلى شهور أو سنوات، وحتى لو كنت تمتلك خبرة في لغات برمجة المواقع، فإنك ستحتاج إلى بذل جهد أكبر في حال الاعتماد على هذه الطريقة بالمقارنة مع ووردبريس، إذ ستحتاج إلى تنفيذ كل المهام بالاعتماد على الأكواد البرمجية، بما في ذلك تخصيص المظهر، وإضافة المحتوى وغير ذلك.


مثال على الأكواد البرمجية التي يتم التعامل معها عند تعديل أو إنشاء موقع من الصفر

مثال على الأكواد البرمجية التي يتم التعامل معها عند تعديل أو إنشاء موقع من الصفر

وبالتالي فإن استخدام ووردبريس لإنشاء الموقع أكثر سهولة من إنشاء موقع من الصفر، ولهذا إذا كنت مبتدئًا من الناحية التقنية سيكون من الأنسب لك الاعتماد على ووردبريس، وفي حال كنت محترفًا في استخدام لغات البرمجة فإن الطريقة الأنسب لك ستعتمد على النواحي الأخرى لعملية إنشاء موقع إلكتروني بالإضافة إلى حقيقة أن ووردبريس يحتاج إلى جهد أقل سواء كنت مبتدئًا أو محترفًا.

كذلك يجب أن تأخذ بعين الاعتبار عند تحديد طريقة إنشاء موقعك مهارات فريق العمل الذي سيعمل معك على إدارة الموقع، فإدارة الموقع من خلال ووردبريس أمر سهل، وحتى لو لم يكن لأفراد الفريق خبرة جيدة في استخدامه، سيكون بإمكانهم تعلم ذلك بشكل سريع لأن خيارات النظام وأدواته بديهية.

سرعة إطلاق الموقع

لا يحتاج إنشاء موقع ويب باستخدام ووردبريس أكثر من بضع دقائق أو في أطول الأحيان بضع ساعات اعتمادًا على مدى تعقيد الموقع المراد إنشاؤه، بينما يحتاج بناء موقع بسيط من الصفر عدة أيام في العادة أو أكثر من ذلك، وبالتالي فإن الاعتماد على ووردبريس أفضل إذا كان الوقت مهمًا بالنسبة لك.

فضلًا عن ذلك، ستختصر الكثير من الوقت إذا اعتمدت على ووردبريس في حال أردت إضافة مميزات متقدمة إلى موقعك أو في حال كنت تريد إنشاء موقع متطور، فمثلًا إذا أردت إنشاء موقع متعدد اللغات، ستحتاج إلى تطوير نظام ترجمة من الصفر وتوفير دعم له وصيانته إذا كنت تعتمد على البرمجة من الصفر، وهذا سيأخذ وقتًا طويلًا جدًا، أما في حالة ووردبريس فيمكنك تنصيب إضافة ترجمة، وجعل موقعك متعدد اللغات مباشرة دون القلق بشأن تحسين وتطوير النظام وما إلى ذلك.

تنطبق هذه الفكرة على كل المميزات، وليس فقط على الترجمة، وهذا يشمل على سبيل المثال لا الحصر نظام إضافة وإدارة المنتجات، ونظام إدارة الطلبات، وأنظمة الشحن والمدفوعات، بالإضافة إلى أنظمة إدارة الدروس والدورات، وغيرها الكثير، إذ نتيجة لشهرة وشيوع نظام الووردبريس ستجد إضافات تدعم إضافة مختلف المميزات التي يمكن أن تحتاجها إليه.

إمكانيات التخصيص والتصميم

يوفر ووردبريس إمكانيات تخصيص كبيرة ومتنوعة من خلال الأدوات الافتراضية التي يتضمنها مثل محرر المكونات والقوائم والإعدادات، بالإضافة إلى القوالب والإضافات التي تعد مكمن قوة نظام ووردبريس، حيث يمكنك أن تخصص موقعك بالشكل الذي تريده من خلال ما يوفره ووردبريس من خيارات متعلقة بذلك (تكون خيارات التخصيص مقيدة بالقالب والإضافات وأدوات ووردبريس الافتراضية).


تخصيص الموقع الإلكتروني في ووردبريس من خلال أداة محرر المكونات

تخصيص الموقع الإلكتروني في ووردبريس من خلال أداة محرر المكونات

كما يمكن إنشاء موقع مخصصًا بشكل كبير يلبي كل احتياجاتك عبر برمجته من الصفر، حيث يمكنك تحديد وتخصيص كل جوانب الموقع حرفيًا، بما في ذلك طريقة عمله، ومظهره، والخيارات التي يوفرها في الواجهة الأمامية والواجهة الخلفية، وأي شيء آخر يخطر على بالك.

وعند مقارنة إمكانيات التخصيص المتوفرة في ووردبريس مع إمكانيات التخصيص التي توفرها لغات البرمجة، فإن الكفة تميل إلى الأخيرة إذا ما استثنينا إمكانية إضافة أكواد برمجية أو تطوير إضافات وقوالب مخصصة في ووردبريس.

أما في حال أخذنا ذلك بالاعتبار فإنه لا فرق بين الاثنين مع أن استخدام ووردبريس يمكن أن يوفر الوقت والجهد في هذه الحالة، لأنه برنامج مفتوح المصدر ويمكن التعديل برمجيًا على أدواته لتخصيص وظائفها لتصبح تمامًا كما تريد، كما يمكن أيضًا تطوير قوالب وإضافات مخصصة من الصفر، وجعلها تتوافق مع الأدوات الأخرى المتوفرة مسبقًا، وبهذا تستطيع الاستفادة من ميزة التخصيص غير المحدودة التي توفرها البرمجة، بالإضافة إلى اختصار الوقت والجهد عبر استخدام الأدوات الجاهزة التي يوفرها ووردبريس.

الأداء

سرعة تحميل وعرض الصفحات أمر مهم في مواقع الويب، فهي تؤثر على تصنيف الموقع في نتائج البحث، وكذلك على معدل التحويل والارتداد والزيارات، ولهذا يجب أن تكون سرعة وأداء موقعك عاليين.

تحتاج مواقع ووردبريس إلى تنفيذ سكربتات PHP وإجراء استعلامات في قاعدة البيانات من أجل تكوين صفحة الويب المطلوبة بواسطة متصفح المستخدم قبل إرسالها إليه، بينما في حال البرمجة من الصفر، فلدينا احتمالين:

  1. لا تحتاج المواقع الثابتة إلى تنفيذ أي مهام قبل إرسال الصفحة المطلوبة، ولهذا فإنها عادة ما تكون أسرع من ووردبريس.

  2. تعتمد سرعة المواقع الديناميكية على مدى تعقيدها وعلى مدى احترافية فريق التطوير، ففي حال كان فريق التطوير محترفًا يمكن أن يكون الموقع أسرع من ووردبريس، لأن كل مكونات الموقع سيكون قد إنشاؤها بشكل مخصص له.

لاحظ أن أنه يمكن من خلال الاعتماد على ممارسات زيادة السرعة تسريع موقع الووردبريس بشكل كبير لتصبح سرعته قريبة من المواقع الثابتة المبرمجة من الصفر.

التصنيف في نتائج البحث

يعتمد ترتيب صفحات الموقع في نتائج البحث على مدى توافقها مع ممارسات السيو، ولذلك تعد ممارسات السيو أو تحسين محركات البحث أمرًا مهمًا في مواقع الويب.

يعد ووردبريس نظامًا متوافقًا مع السيو ويوفر أدوات قوية وسهلة الاستخدام مهيئة ومتوافقة مع السيو أيضًا، حيث يمكنك كتابة الأوصاف التعريفية، وإدراج النصوص البديلة للصور، وتحديد الرابط الدائم للصفحة، وكذلك الارتباط بالصفحات الأخرى داخل الموقع وخارجه، بالإضافة إلى قياس مدى توافق المحتوى مع الكلمة المفتاحية التي تستهدفها من خلال النقر على أزرار وملء حقول.

يمكن القيام بما سبق عند تطوير موقع إلكتروني من الصفر، لكن لا توجد أدوات مخصصة لذلك، وستحتاج إلى تنفيذه من خلال الأكواد، أو ستحتاج إلى تطوير أدوات مهيئة للسيو ضمن الموقع وتساعد على جعل الموقع متوافقًا معه، وهذا يحتاج إلى متخصص سيو محترف، وكذلك إلى مبرمج خبير.

التكلفة

تتشارك كلتا طريقتي إنشاء موقع ويب ببعض التكاليف مثل تكاليف الاستضافة والدومين، لكن هناك تكاليف إضافية خاصة بكل طريقة، ففي حالة ووردبريس قد تحتاج إلى شراء قالب وإضافات، وربما إلى توظيف خبير ووردبريس ليقوم بإنشاء الموقع لك إذا لم يكن لديك الوقت أو المعرفة اللازمة لذلك.

وفي حال إنشاء موقع من الصفر قد تحتاج أيضًا إلى توظيف مطور خبير ليساعدك على برمجة الموقع أو ليبرمجه لك إذا لم تكن تمتلك خبرة برمجية كبيرة. لكن تكلفة توظيف مطور في هذه الحالة ستكون أكبر بكثير من حالة الاعتماد على ووردبريس، حيث يمكنك توظيف مطور ووردبريس من موقع خمسات مثلًا ببضعة دولارات فقط، بينما تحتاج إلى مئات أو آلاف الدولارات في حالة البرمجة من الصفر حسب تعقيد الموقع.


خدمات إنشاء وتطوير وحل مشكلات مواقع الووردبريس في موقع خمسات

خدمات إنشاء وتطوير وحل مشكلات مواقع الووردبريس في موقع خمسات

يعود سبب ذلك إلى أن المطور يحتاج إلى بذل جهد أكبر ووقت أطول، كما يجب أن يمتلك مهارات تقنية وبرمجية أعلى لإنشاء موقع من الصفر، وبالتالي فإن الاعتماد على ووردبريس فعال أكثر من حيث التكلفة من إنشاء موقع من الصفر.

الخلاصة: أي الطريقتين يجب أن تستخدم؟

تمتلك طريقة إنشاء موقع من خلال ووردبريس مميزات وعيوب، وكذلك طريقة إنشاء موقع من خلال البرمجة من الصفر، ولهذا لا يمكن الجزم أن إحدى الطريقتين أفضل في مطلق الأحوال.

يمتاز ووردبريس بسهولة استخدامه وإمكانية إيجاد فريق عمل يتقن العمل عليه وسهولة إجراء التخصيصات من خلاله، بالإضافة إلى أنه أفضل من ناحية التكلفة ويمكن إنشاء موقع من خلاله بسرعة كبيرة، بينما تتفوق طريقة البرمجة من الصفر بإمكانيات التخصيص الكبيرة التي توفرها.

وبالتالي فإن البرمجة من الصفر تكون مناسبة عندما تكون الميزانية كبيرة وفي حال وجود فريق عمل محترف مؤهل، أي في المشاريع الضخمة التي تحتاج إلى متطلبات تخصيص عالية للغاية، مثل بعض مشاريع الألعاب على الإنترنت، ومواقع الأدوات (إذا كنت تريد إنشاء موقع أدوات تحويل ملفات أو موقع أدوات تساعد على تحسين السيو مثلًا).

أما ووردبريس فهو مناسب في حال الحاجة إلى إنشاء مواقع ويب غير مخصصة بشكل كبير للغاية، مثل المدونات والمتاجر الإلكترونية، والمواقع التجارية، ومواقع المطاعم، ومواقع الأطباء، بالإضافة إلى المنصات التعليمية والمواقع العقارية، وما شابه ذلك من أنواع مواقع الويب، التي ليس بها تعقيد أو تخصيص في مستويات متقدمة.

وبهذا ننتهي من تعريفك على أهم الفروقات بين استخدام ووردبريس لإنشاء موقع والبرمجة من الصفر، ونود أن نشير في الختام إلى أنه من الملائم أن تحاول التوجه إلى ووردبريس أولًا لإنشاء موقعك وذلك عبر البحث عن إضافات وقوالب تسمح لك بإنشاء ما تريد، وعندما لا تجد ما تحتاجه يمكنك التوجه إلى إنشائه من خلال برمجته من الصفر.

٤ مشاهدات٠ تعليق

Comments


bottom of page